bravenet

الخميس، 23 فبراير، 2017

من يحصد الأشواك...بقلم : مؤيد الفارسي




خمائل النور اضحى بها هذا الفجر بستانا...
ملأت محيط الكون عبقا و شهبا و ألوانا...
علامات مضيئة تهدي التاريخ واقعا و برهانا...
فخرا لنا على ما قدمنا اجتهادا و قربانا...
اياما لنا لو اننا عرفناها... ادركنا جورا و بهتانا...
و لكن... يا سيدي العفريت... من يحصد الأشواك...
جرت في صحارينا انهار زاخرة عظيمة...
تهدر بدماء أطفال و دموع ثكالى قديمة...
ترويها براميل ترعد بانفجارات الهزيمة...
في بردى و الفرات سواقيها و روافد الجريمة...
و تظل تجترنا ثارات و اطماع عقيمة...
اخبرني يا سيدي العفريت... من يحصد الأشواك...
زاحمنا الطير في السماوات طيارات و عمرانا...
طبعنا الغد بابعاد الامال و اغرقنا اليوم من دمانا...
و نعقت بوم انجازات جهل و ضعف و نكرانا...
كسرنا المرايا كي لا نرى الغدر في عينانا...
و لهثنا وراء شعارات الاسى ليغمرنا النسيانا...
يا سيدي العفريت... علمت من يزرع الاشواك...