bravenet

الخميس، 30 أبريل، 2015

مدينة صباح الأحمد .......المدينة التي تتلألأ

سالفتي اليوم مكملة للسالفة اللي قبلها 
قرأت في جريدة الراي في عددها 13082 الصادر بتاريخ 26/04/2015، لقاء صحفي مع مجموعة من أهالي المدينة الأفاضل تحت عنوان


طبعا كأحد سكان هذي المدينة ما تفاجأت بالكلام وإنما صعقت به، اللي يقرأ الموضوع راح يعتقد أن المدينة كاملة الخدمات لاينقصها شيئ سوى أن اهالي المدينة يتدلعون يرفضون السكن وانهم يتعمدون التأخير.
أولا أحب أن انبهكم أنا ما ألوم الأخ الكريم محمد صباح محرر المقال وانما كلامي لمن نقل له الصورة الخاطئة بحسن نية.
 في بداية الكلام كتب : (حلم المدينة التي ستكون "درة الصحراء" أصبح واقعا يتلمسه القادمون عبر طريق الوفرة، عندما تتلألأ طلائع البيوت وهي تبنى) كلام جميع كلنا نحلم بهذا ولكن هل مطبق على أرض الواقع؟ 
 

تفضلوا هذي المدينة التي تتلألأ، ملاحظة الصور أخذت بتاريخ 29/04/2015 يعني قبل نشر المقال بيوم. أثناء خروجي من القطاع A

أحد الإخوان باللقاء (أبدى استغرابه لما طرح في بعض وسائل الاعلام وتشويه صورة المدينة التي تعتبر الأحدث من خلال إطلاق تصريحات منافية للحقيقة وواقع المدينة ومستوى المباني والمنشآت بها وتصويرها على أنها متهالكة ودون المستوى،قائلا "حاليا لا يسكن في قسائم المدينة سواي وأربعة مواطنين آخرون ولا أعلم كيف يخرج بعض الأشخاص للحديث عن مستوى الخدمات لمنطقة لم يتم الانتهاء من تنفيذ معظم خدماتها حتى اللحظة")
أخوي الفاضل لايسكن المدينة غير أربعة أشخاص؟ هل تقصد فقط القسائم أم تقصد القسائم والبيوت الحكومة ؟ 
اذا كنت تقصد القسائم فقط ممكن تقول لنا ماهي الخدمات المتوفرة لديك التي جعلتك تسكن وماهي الخدمات الناقصة؟ 
اما اذا كنت تقصد المدينة بأكملها لا يسكنها سوى أربعه، أبشرك هناك أكثر من 40 مواطن اذا لم يصل المئه يسكنون المنطقة وبامكانك التأكد، (أيضا الاخ الفاضل طالب وزيرة الشؤون الاجتماعية بتشغيل أفرع للجمعية ) أما سالفة الجمعية فهذي يبيلها مقال بروحها لما تم أشهار للجمعية دون علم الاهالي وكانت المسألة مقتصرة على أسماء معينه ماعلينا.
بعدين يصرح رئيس اللجنة التطوعية لأهالي منطقة صباح الأحمد 
(المدينة تلقى اهتماما واسعا من قبل الجهات العليا ورئيس مجلس الأمة ووزراء الإسكان والاشغال والكهرباء ومختلف الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة.
ويضيف أن الأهالي مستاؤون مما قامت به بعض وسائل الإعلام وتشويهها لسمعة المنطقة على الرغم من حداثتها وذلك دون أن تتحرى الدقة في نقل المعلومة للمواطنين، وللعلم فإن المنطقة وزعت في عام 2010 على المخطط ثم وزعت فعليا على المواطنين عام 2013 ونحن نعلم أكثر من غيرنا أن المدينة مازالت تحت التنفيذ وستكون مؤهلة للسكن وتشغيل الخدمات في منتصف العام المقبل وفق الفترة
الزمنية المحددة) 

أخي الكريم يارئيس اللجنة من يجب عليه أن يتحرى الدقة؟ ماراح أرجع لتصريحاتك السابقة ولكن هذا تصريحك اليوم 30/04/2015 صحيح؟


واليك رد أحد أهالي المدينة من ساكنين المدينة قبل ساعات قليلة من كتابة هذا المقال

video

ياجماعة الخير نحن من أهالي المدينة، المدينة التي تحمل اسم والدنا صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابرالصباح قائد الانسانية، احنا نفخر ونتشرف أن نكون من سكان هذه المدينة، ونسعى ونشد على يد كل مسؤول وكل مواطن يعمل لخدمة وتطوير هذه المدينة ونقدم له العون الذي يحتاجه، كل هذا لنصل بمديتنا أن تكون نموذج تحتذي به بقية المدن من حولنا بل حتى في الدول المجاورة.

ولكن هناك مسألة وهي مسألة التصريحات ونقل الاخبار الغير الواقعية، وانا لا أتهم أحد وليس معرفة بالاخوان باللجنة لا من بعيد ولا من قريب سوى معرفتي بهم من خلال صفتهم كأعضاء باللجنة لذلك عند انتقادي لهم فأنا لا انتقد شخوصهم.
فهم عن حسن نية يقومون بالتصريح عن استكمال خدمات أو تجهيز مستوصف للمدينة وانه سيبدأ العمل به بالقريب، وبعد سؤال المسؤلين نجد الاجابة غير ذلك وهناك أمثلة كثيرة .
لذلك اتوجه الاخوه بعدم التصريح الا بعد التأكد واتمنى أن تكون تصاريحهم مصاحبة جدول زمني معين مع ذكر التواريخ او اثبات كلامهم بمستند رسمي أفضل.
هذي سالفتي اليوم واتمنى اني ما طولت عليكم ولنا لقاء