bravenet

السبت، 15 يناير، 2011

الشيخ جابر الخالد قدم استقالته .......ونواب الازمات لم يقدموا استقالاتهم




كلنا سمعنا اخبار عن تقديم وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد استقالته وحسب ما وصلني عن طريق خدمة الوطن نيوز بأن معالي الوزير قال :( تقدمت باستقالتي تحملا لمسؤولياتي وواجباتي، وتنفيذا لما قلته يوم بجلسة يوم الاربعاء "أنه لا يشرفني البقاء في وزارة تعذب المواطنين" )
مثل هذي المواقف تحدث في أرقى الدول بحيث اذا أخطأ وزير في أي دولة متحضرة يقوم بتقديم استقالته، اذكر أيام الغزو لما بدت حرب تحرير الكويت صرح أحد وزراء الدفاع في احدى دول التحالف وقال : سوف أقدم استقالتي اذا ارتفعت طائرة عراقية حربية عن الارض ؟ ، وهناك مشاكل كثيرة واختلاف بالراي يصير في دول العالم الديموقراطية ويكون الموقف مثل ما حدث لمعالي الشيخ جابر الخالد ، لكن سؤالي شنو ممكن نتعلم  هذي المواقف ؟  
ما تعلمنا  الشجاعة ؟ ما تعلمنا تحمل المسؤولية ؟ ما تعلمنا وتقول انه الرجل اذا قال كلمة أو اعطى وعد اصبحت مثل الدين بالرقبة ؟
الشيخ / جابر الخالد قال اذا ثبت الوفاة سببها احد منتسبي الداخلية راح استقيل، لكن ما قال: أقسم بالله العظيم اني راح استقيل مثلما أقسم النواب اللي كانوا بيستجوبون سمو رئيس الوزراء وقالوا انهم راح يستقيلون اذا لم ينجح الاستجواب، وينهم ؟ وينكم يانواب الامة وينكم ياللي أقسمتوا بالله العظيم ، وينكم يانواب الازمات، وفوق هذا انتم من اشعلتم هذه الازمة ، نائب يدخل المخفر في الساعات الاولى من الفجر عشان يتوسط لشخص شاذ مغتصب، وآخر يتوسط لتاجر مخدرات، والحين تبون تستجوبون الوزير عشان تاجر ومهرب خمور مات اثناء التحقيق، شنو هالتضارب، الشذوذ والمخدرات والخمور كل هذي مو حرام؟ ما ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه وحرمها؟ اشلون انتوا تتوسطون حق هذي الفئة من الناس ؟ وين باقي الشعب ؟ اشلون تبونه نثق فيكم بانكم تحاربون الفساد في البلد ؟ وانتوا بطريقتكم هذي قاعدين تتصرفون وكانكم تشجعون الفساد بطريقة غير مباشرة؟
انا اقف احتراما لأحيي الشيخ / جابر الخالد على القرار اللي اتخذه بخصوص الاستقالة، واهني على شجاعته ، وبنفس الوقت اتمنى ان لا تقبل، لأنه حاليا هو لشخص المناسب في المكان المناسب ولا يوجد من هو أفضل منه لهذا المنصب.
اقول لنواب التأزيم ترا ملينا من السوالف هذي، كل يوم والثاني مشاكل وناسين البلد ذبحتونا اتمنى انكم تكونون صادقين مره في حياتكم البرلمانية وتقومون بتقديم استقالاتكم وتقدون في بيوتكم ولا ترشحون نفسكم مره ثانية تكفون مانبيكم .
هذي سالفتي والحكم لكم.

ملاحظة : اثناء كتابتي لهذا المقال وصلني خبر أنه النائب فيصل المسلم والنائب وليد الطبطبائي يحيون الشعب التونسي على موقفه على مافعلوه ، يامعودين انتوا جابلوا ديرتكم وخلكم من الدول الثانية ، يالله نشوف يوم ناس تهنئ الشعب الكويتي بسقوطكم في البرلمان  انتوا وباقي نواب الازمات.